ادارة الاعلان مفاهيم واستراتيجيات معاصرة

لقد جاء هذا الكتاب بفصوله كخارطة طريق لمفاهيم ومصطلحات إدارة الإعلان المعاصرة، ولان هذا الكتاب لا يشكل وسيلة فحسب بل ابعد من ذلك بكثير جدا فهو نظام متكامل وسهل وتطبيقي عملي لإدارة الإعلان فقد جاءت هيكلية الكتاب مكونة من احدى عشر فصلا: حيث تناول الفصل الأول: مدخل إلى الاتصالاتبينما حمل الفصل الثاني عنوان إدارة الترويجوناقش الفصل الثالث موضوع الإعلان (أسس ومفاهيم أولية، والفصل الرابع حمل عنوان إدارة الإعلان بينما طرح الفصل الخامس عنوانالابتكار الإعلاني والفصل السادس عنوان الاستمالات الاعلانية وناقش الفصل السابع سيكولوجية تصميم الإعلانات بينما ناقش الفصل الثامن تصميم الإعلانات والفصل التاسع ناقش اعداد الرسائل الإعلانية والفصل العاشر طرح تخطيط الحملات الإعلانية. والفصل الحادي عشر ناقش تنظيم الوكالات الإعلانيةوانتهى الحديث بالفصل الثاني عشرالذي تناول طرق ووسائل نشرالإعلانات 

Description

فأن دراسة مفاهيم ومصطلحات إدارة الإعلان المعاصرة تمثل أحداتجاهات الفكر الاداري الحديث حيث يعتبر أحد الانشطة الرئيسية في مجال تسويق المنتجات للعديد من منظمات الاعمال، كما وان دراسة مفاهيم الاعلان هي تقنية اقتصادية مهمة، وأحد المتغيرات المهمة في المزيج الترويجي بصفة خاصة، والمزيج التسويقي بصفة عامة. كما وان اختيار الوسيلة الاعلانية وتكوين الرسالة الاعلانية هما وظيفتان مهمتان ومتداخلتان ومترابطتان، وغالبا ما تتولي هاتين المهمتين وكالة الاعلان وبشكل عام فالمعلن يدفع نفس تكاليف الرسالة الاعلانية، سواء كانت هذه رائعة ام لا. وعليه فان المعلن يمكن ان يحقق استثمار جيد ان هو حرص على تكوين رسالة اعلانية رائعة.لقد ادى تزايد استخدام النشاط الاعلاني كأداة مؤثرة في نجاح الكثير من منظمات الاعمال نتيجة لظهور الانتاج الكبير الحجم وبالتالي زيادة العرض الكبير من المنتجات، بالإضافة إلى تشتت الأسواق التي تستهدفها منظمات الاعمال , وكوسيلة فعالة لزيادة حجم الأسواق وزيادة الطلب (المبيعات ) ,مما يؤدي الي زيادة الانتاج وتخفيض التكاليف 
يعتبر الإعلان سمة أساسية من سمات العصر الحالي ولون من الوان المعرفة الانسانية كيف لا ، وقد أصبح يحاصرنا حيثما سرنا واتجهنا ففي داخل المنزل نستقبل مئات الإعلانات عبر شاشات التلفزيون ، ومن خلال مطالعتنا للصحف و المجلات اليومية ، كما وان التقويم الذي نضعه على جدران المنزل او المكتب يحمل اعلانا عن جهة اصداره ( مؤسسة تجارية كانتا أو خدمية ) وعندما نخرج للشوارع نجد العديد من الافتات التي تحتوي على أنواع والوان كثيرة من الإعلان هذا فضلا عن ما يطل علينا قسرا ونحن أمام شاشة الحاسوب أو ونحن نتطلع على البريد الالكتروني أو نبحث في شبكة الانترنت 
ويمثل الإعلان أحد الأنشطة الرئيسية في ميدان تسويق المنتجاتفي العصر الحديث انه عصر متسارع الخطى فيه الأهم واكثر من شيء آخر اشباع الرغبة من السلع الاستهلاكية أو التمتع بالخدمة وباقل جهد ممكن وفي أسرع وقت , ويكون فيه تزايد لاستخدام الإعلان كوسيلة لترويج المنتجاتوالتي أصبحت متوفرة بكميات كبيرة وانواع متطورة الذي جعل العرض يفوق الطلب في كثير من الأحيان .والإعلان ينفرد بالقدرة على توصيل الرسالة بصورة يعتمد عليها وبسرعة وفعالية، وهو على العكس من تكتيكات الاتصال التسويقية الأخرى، مثل العلاقات العامة، فهو يسمح لك بالسيطرة على الرسالة الاعلانية وموضعها وعدد مرات ظهورها وتتقاسم الاعلانات الناجحة عناصر شائعة لا بد من درايتك بها عند تصميم حملتك الاعلانية تلك العناصر هي: البساطة والوضوح والأمانة واعطاء المعلومة ومخاطبة العميل كما يجيب الاعلان الناجح عن الأسئلة الأتية : من، وماذا، وأين، ومتى، ولماذا، وكيف. وقلب الاعلان هو رسالته أو الهدف الأساسي الذي تريد من جمهورك المستهدف تفهمه عن طريق منتجك أو خدمتك . وتختلف رسائل الاعلان عن الشعارات، فالشعار هو جملة جذابة مثل ” كوكاكولا حياتي” نايك:تقدم !”،. والرسالة هي ما وراء الشعار، فقد نعرف من شعار “نايك ” أن رسالتها تقول : النشاط الجسماني جزء من منتجات “نايك ” التي تساعد على ممارسة الرياضة وتحقيق حياة مرضية .والإعلان هو جزء أساسي من حياتنا اليومية الاجتماعية. والإعلان ليس غاية في حد ذاته بل أنه وسيلة اذ أن الهدف الأساسي من استخدامه هو تعظيم ربح الشركة، ولتحقيق هذا الهدف في الأجل الطويل فانه يتطلب في الأجل القصير أن تقوم الشركة ببيع كمية معينة من المنتجاتوالأفكار، وان تكسب القبول العام لمنتجاتها أو تبني سمعة طيبة لهذه المنتجات. والإعلان واحد من أهم العوامل المتعلقة بعملك، فلا يكاد يكون هناك نشاطا خاصا أو تجارة تجزئة تستطيع الاستمرار في العمل بدون أن يكون هناك اعلان. ومنظمات الاعمال التي لا تعلن عن نشاطها قد تتعرض لابتلاع منظمات الاعمال المعلنة بشكل منتظم لمبيعاتها وارباحها. الا أن اختيار نوع الاعلان المناسب لاحتياجات نشاطك والاستقرار على أكثر الطرق فعالية ووفرا لإعطاء المعلومات لعملائك ليس بالأمر السهل، فهل تستخدم التلفزيون أم الراديو أم وسائل الاعلام المطبوعة أم مزيج من كل ذلك حتى تتمكن من استغلال نقودك بالشكل الأمثل؟

لقد جاء هذا الكتاب بفصوله كخارطة طريق لمفاهيم ومصطلحات إدارة الإعلان المعاصرة، ولان هذا الكتاب لا يشكل وسيلة فحسب بل ابعد من ذلك بكثير جدا فهو نظام متكامل وسهل وتطبيقي عملي لإدارة الإعلان فقد جاءت هيكلية الكتاب مكونة من احدى عشر فصلا: حيث تناول الفصل الأول: مدخل إلى الاتصالاتبينما حمل الفصل الثاني عنوان إدارة الترويجوناقش الفصل الثالث موضوع الإعلان (أسس ومفاهيم أولية، والفصل الرابع حمل عنوان إدارة الإعلان بينما طرح الفصل الخامس عنوانالابتكار الإعلاني والفصل السادس عنوان الاستمالات الاعلانية وناقش الفصل السابع سيكولوجية تصميم الإعلانات بينما ناقش الفصل الثامن تصميم الإعلانات والفصل التاسع ناقش اعداد الرسائل الإعلانية والفصل العاشر طرح تخطيط الحملات الإعلانية. والفصل الحادي عشر ناقش تنظيم الوكالات الإعلانيةوانتهى الحديث بالفصل الثاني عشرالذي تناول طرق ووسائل نشرالإعلانات 

Additional information

Weight 0.82 kg
Dimensions 17 × 24 cm
Authoring

د.علي فلاح الزعبي, د.فتحي عبد الله الشرع

Cover

ورقي (عادي )

Inside

اسود

Release Date

2020

num of pages

398

publisher

دار اليازوري العلمية

Category ,
Tags , ,
SKU 978-9957-129-23-1